دعوة الناس الى طريق أهل البيت عليهم السلام طبقا لحديث الرسول عليه الصلاة والسلام إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي لن يفترقا حتى يردا علي الحوض
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سماحة رسول الله وعفوه عن المسيئ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 08/07/2018

مُساهمةموضوع: سماحة رسول الله وعفوه عن المسيئ   الأحد ديسمبر 30, 2018 4:12 pm

من المواقف العظيمة فى سماحة رسول الله وعفوه عن المسيئ ==ما جاء في حديث جابر ابن عبد الله ، أنه غزا مع النبي صلى الله عليه واله وسلم قِبَلَ نجد في وقت صائف ، فلما قفل قفلوا معه صلى الله عليه واله وسلم حتى إذا بلغوا مكانا أو واديا كثير الشجر والعضاه يعني شجر له ظل فتفرقوا يستظلون بظل الشجر، فذهب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم تحت شجرة فنام ، فجاءه أعرابي وهو نائم فاخترق عليه سيفه ، استله ثم أصلته من غمده وشهَرَهُ فاستيقظ النبي صلى الله عليه واله وسلم ، فقال له الأعرابي يا محمد : من يمنعك مني ؟ فقال له النبي صلى الله عليه واله وسلم:" الله . ثلاثا ، فارتجفت يداه فسقط السيف فأخذه رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ثم قال : " أنت الآن من يمنعك مني ؟ فقال : يا محمد كن خير آخذٍ ، يعني إن كنت أنا أسأت ، فكن أنت خير آخذ ، فعفى عنه صلى الله عليه واله وسلم ، ونادى أصحابه حتى اجتمعوا فقال : " إن هذا جاء وأنا نائم ، فاستل عليّ سيفي فاستيقظيت ، فإذا هو بيده صلتا فقال : من يمنعك مني ؟ فقلت :" الله ، ثلاثا ، فارتعشت يده أو قال فاضطربت ، فوقع السيف فقلت له :" من يمنعك مني ؟ فقال : كن خير آخذ . فخلاّه صلى الله عليه وسلم ،ولم يعاقبه .
فرجع إلى قومه فسئلوه عن هذا النبي صلى الله عليه واله وسلم لأنهم عرفوا مخرجه ، النبي مرّ بهم . فقال : والله لقد جئتكم من عند خير الناس ، والله لقد جئتكم من عند خير الناس ، وأخبرهم بقصته وما كان بعد ذلك يظاهر أحد على رسول الله صلى الله عليه واله وسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fayz1957.ahlamontada.com
 
سماحة رسول الله وعفوه عن المسيئ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ فايز أبو عاذرة :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: